منتدى السكريتاريا
مرحبا بك أخي في منتدى السكريتاريا إذ لم تكن مسجلا تفضل أخي بالتسجيل و تمتع معنا
شارك و ساهم معنا و لو بكلمة شكر من لم يشكر الناس لم يشكر الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تطبيق مادة إكسل
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الجمعة 6 مارس - 2:47:03 من طرف سامية180

» لقدد تمت مساعدتي
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الأحد 29 يونيو - 20:32:25 من طرف لينا

» دور السيكريتارية في تسيير العلاقات الادارية
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الجمعة 11 أكتوبر - 19:45:24 من طرف chiraz90

» تمارين تطبيقية في برنامج اكسل
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الثلاثاء 26 مارس - 16:47:13 من طرف houassi samir

» هدية الك أخي و أختي المتربصة
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الأحد 25 نوفمبر - 20:09:23 من طرف salah_152003

» إعدادُ وكتابةُ التقاريرِ :
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1السبت 16 يونيو - 1:09:07 من طرف BENZERAIB LAKHDAR

» التحرير الإداري وتقنياته
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الجمعة 25 نوفمبر - 19:04:33 من طرف leila

» أنا في حالة حب
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الجمعة 23 سبتمبر - 20:20:01 من طرف إسلام

» الحاجات الذاتية للسكرتير
ما معنى الصداقة ؟ Icon_minitime1الإثنين 4 أبريل - 1:19:28 من طرف sahara_iner

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ما معنى الصداقة ؟

اذهب الى الأسفل

ما معنى الصداقة ؟ Empty ما معنى الصداقة ؟

مُساهمة من طرف إسلام في الثلاثاء 20 أبريل - 23:30:41

الصداقة علاقة إجتماعية تكون بين شخصين أو أكثر أساسها التعاون و المودة بينهم و هي أسمى شيء في الوجود

فمن هو الصديق الحقيقي وهل يوجد صديق في هذا الزمان
؟؟؟؟

الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه , كما تكون وحدك ..
أي
هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس .


الصديق الحقيقي : هو
الذي يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطأت و يسد مسدك في غيابك .

الصديق
الحقيقي : هو الذي يظن بك الظن الحسن و إذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول
في نفسه لعله لم يقصد .

الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و
أهلك و ولدك و عرضك .

الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و
الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر .

الصديق
الحقيقي : هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما .

الصديق
الحقيقي : هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك و يشجعك إذا رأى منك الخيرويعينك
على العمل الصالح .

الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و
يسبقك بالسلام إذا لقاك و يسعى في حاجتك إذا احتجت أليه .

الصديق
الحقيقي : هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون أن تطلب منه ذلك .

الصديق
الحقيقي : هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية أو معنوية .

الصديق
الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه .

الصديق
الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من
مصاحبته و السير معه .

الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح إذا احتجت
أليه و يسرع لخدمتك دون مقابل .

الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك
ما يتمنى لنفسه .

تغير مفهوم هذه الكلمة في زماننا و أصبحت هناك
صداقة واحدة تسمى صداقة المصالح لا تتخيل كل الناس ملائكة ... فتنهار
أحلامك ... ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء ... لأنك ستبكي ذات يوم على
سذاجتك... ما معنى الصداقة ؟ Icon_pale









مــــا هـــــــــــــــــــو رأيــــك

هل الصداقة ضرورية في الحياة ؟

على أي أساس تصادق شخصا أو كيف تختار أصدقاءك؟

ما هو الشيء الذي يجعلنا نفضل صديقا على الآخرين ؟

و من يكون الأقرب لك الأخ أم الصديق أو من هو الذي تثق فيه أكثر و لماذا؟

هل تعطي جميع أسرارك لهدا الصديق و إن خدلك في يوم من الأيام ما يكون شعورك؟

ما هو رأيك في الصداقة بين الولد و البنت
؟
إسلام
إسلام

عدد المساهمات : 231
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
الموقع : غليزان

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akatsuki4ever.3mry.0lx.net/vb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ما معنى الصداقة ؟ Empty رد: ما معنى الصداقة ؟

مُساهمة من طرف lzhar في الأحد 25 أبريل - 21:16:21

شكرا على الموضوع الجيد و الرائع جدا فهو يناقش أشياء نعيشها و نلحظها
نعم
الصداقة ضرورية في الحياة لقوله صلى الله عليه و سلم" المرء بخليله" و
الخلة من أحب الأشياء للخالق عز و جل حيث سمى بها أبا الأنبياء إبراهيم
عليه السلام

في تكملت الحديث النبوي فليختر المرء ( المسلم خليله) و
الصداقة الحقيقية تقوم على الحب في الله لأن ذلك أحد شروط التي يظل الله
صاحبيها يوم لا ظل إلا ظله مصداقا لحديث رسول الله، و الحب في الله يعني
التناصح و التعاون على فعل ما يرضي الخالق و ينفع الصديقين في الدنيا و
الآخرة أي أن الإستقامة و الصلاح شرط أساسي لإختيار الصاحب

أما عن
لمادا نفضل صديقا عللى الآخر :هناك التقارب الروحي و التوافق في المبادئ و
الشخصية إضافة لصلاح و الثقة

أما لمن نعطي أسرارك يتوقف ذلك على
نوعية معدن كليهما فالرجال معادن و رب أخ لم تلده لك أمك

إن
الخديعة من شيم الأنذال و لذلك لا يمكن إعتبار من يخذلك صديقا و على هذا
الأساس لا يمكن أن أثق في شخصا و أمنحه أسراري إلا إذا خبرته و جربته

الصداقة
بين الولد و البنت غير مقبولة في مفهومها الحالي و البادي بين أعيننا لكن
الصداقة بين الجنسين بمفهومها الحقيقي مفهومة و مقبولة

في إنتظار
مواضيع أخرى و شكرا لك مرة أخرى
lzhar
lzhar

عدد المساهمات : 2
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى